المخابرات المغربية تعيد ناشط ألماني إلى دياره بعد اختطافه من طرف داعشيين لأزيد من أربع سنوات

المنبر المغربية :

بفضل مساعدة المخابرات المغربية، تمكنت السلطات الألمانية من تخليص الناشط الحقوقي وعامل الإغاثة الألماني يورغ لانغ، البالغ من العمر 63 عاما، من قبضة عناصر جماعة إرهابية بمنطقة الساحل، اختطفته منذ أبريل 2018.

وحسب ما ورد بصحيفة “دير شبيغل” الألمانية، فإن قوات التنظيم الإرهابي المسمى “الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى”، قامت باختطاف يورغ لانغ غرب النيجر ونقلته شمالا لمنطقة غير بعيدة عن الحدود المالية، واحتجزته مطالبة بفدية مالية من سبعة أرقام، مقابل إطلاق سراحه.

وعلاقة بالموضوع، وبعد العديد من المحاولات الفاشلة التي قامت بها السلطات الألمانية للإفراج عن الناشط، تدخلت المخابرات المغربية بشكل مباشر في عملية إطلاق سراحه حيث أنها ربطت اتصالات مهمة مع الجماعات الإسلامية في منطقة الساحل، الشيء الذي أسفر عن تحريره و تسليمه إلى “الوسطاء المغاربة” شمال مالي يوم أمس الخميس، ومن بعدها ثم نقله إلى السفارة الألمانية بالعاصمة المالية باماكو، في إنتظار عودته إلى وطنه ألمانيا “في أقرب وقت” حسب ما صرحت به سفارة بلاده.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


17 − = 8