وفاة محامية بمنزلها بمدينة تمارة ..

اختفت الأستاذة بشرى الحمداوي محامية مرتبطة بالمحكمة الإبتدائية بمدينة تمارة عن الانظار منذ مدة واعتقد البعض من زملائها المحامين أنها في سفر، لكن غيابها المتواصل جعل موكليها و كذا زملائها في المهنة يلحون على السؤال عليها في هذا الغياب الغير المعتاد والذي دام أكثر من عشرة أيام ..

وفي ظل هذه المعطيات تم إخبار النيابة العامة بمحكمة تمارة بهذا الإختفاء ، حيث أعطيت التعليمات لرجال الأمن بإقتحام المنزل الذي تقطن به المحامية بشرى الحمداوي، وهو ماتم لتكون المفاجأة مأسوية  بوجودها جثة هامدة، وكل المؤشرات تؤكد أن وفاتها تمت منذ أمد ليس بالقصير… وهكذا تم فتح تحقيق في هذه النازلة… فيما لقيت هذه الوفاة مؤازرة شديدة من طرف زملائها المحامون وساكنة حي المسيرة بتمارة خاصة وأن الأستاذة الحمداوي كانت معروفة  بالتواضع وحسن الأخلاق كما يشهد لها الجميع بالكفاءة المهنية والأخلاقية ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 3 =