احتجاجات ومسيرات حاشدة ضد ترشح بوتفليقة لولاية رئاسية جديدة بالجزائر ..

خرج المئات من الجزائريين في عدة مدن بالجزائر في مسيرات شعبية ووقفات احتجاجية رفضا لقرار ترشح وانتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة ، في الانتخابات المقرر إجراؤها في  أبريل المقبل.  مرددين مجموعة من الشعارات من بينها  ‘‘  لا للعهدة الخامسة ‘‘ و “ لا بوتفليقة لا السعيد ”، في إشارة إلى شقيقه السعيد بوتفليقة الذي يتم الحديث عنه كخليفة للرئيس و‘‘ بوتفليقة ارحل‘‘ ، و‘‘ الولاية الخامسة .. ولاية العار ‘‘ ،  إضافة الى أغان معارضة للحكومة عادة ما يرددها المشجعون في الملاعب ، قبل أن يتوجهوا نحو القصر الرئاسي .
ودعا المتظاهرون إلى تحكيم العقل والتراجع عن قرار ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، خوفا من دخول البلاد إلى نفق مظلم ..

وفي هذا الصدد، تناقلت وسائل إعلام محلية وصفحات على شبكات التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية صور وفيديوهات لوقفات احتجاجية أغلبها لشباب يرددون شعارات رافضة للولاية الخامسة.
حيث كانت أكبر وقفة احتجاجية حسب مصادر عليمة بمنطقة خراطة التي شهدت مظاهرات لمئات الأشخاص الذين أعلنوا رفضهم للولاية الخامسة لبوتفليقة .

و تجدر الاشارة أن بوتفليقة يبلغ عمره 81 سنة ، حيث وصل الحكم في عام 1999 وتعرض في عام 2013 لجلطة دماغية أفقدته القدرة على الحركة، لكنه واصل الحكم، حيث يظهر نادراً في التلفزيون الرسمي خلال استقبال ضيوف أجانب ، أو ترؤُس اجتماعات لكبار المسؤولين ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


96 − = 92