مديرية حموشي تعزز بنيتها التحتية بمقرات جديدة بكل من طانطان و إنزكان

المنبر المغربية :

في سياق مطبوع بالاحتفال بالذكرى السبعين لثورة الملك والشعب، قامت لجنة من ولاية أمن العيون، مرفوقة بالسلطات الترابية والقضائية والعسكرية والهيئات المنتخبة المحلية، صباح اليوم الأحد 20 غشت الجاري، بتدشين المقر الجديد للمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة طانطان وهي عبارة عن بناية ذات طابع معماري يجمع بين خصوصيات المعمار المحلي بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وبين مراعاة الشروط التقنية ومعايير الأمن والسلامة المطلوبة في البنايات الأمنية.

والمقر الجديد للمنطقة الإقليمية للأمن بطانطان الذي تم تشييده على مساحة إجمالية تقارب 3481 متر مربع مفتوحة على أربع واجهات، هو عبارة عن بناية مقسمة إلى طابقين، بالإضافة إلى طابق تحت أرضي ومجهزة بمواقف خارجية للسيارات وفضاءات داخلية للاستقبال وتوجيه المرتفقين وفق أعلى معايير جودة وجمالية المرفق العمومي المعتمدة على الصعيد الوطني.

وبالإضافة إلى هذه الخصوصيات المعمارية، فقد تم تجهيز المقر الجديد بمجموعة من المكاتب والفضاءات المندمجة للعمل موجهة لاحتضان مختلف المصالح والفرق الأمنية المتخصصة من قبيل مصالح الشرطة القضائية والأمن العمومي والاستعلامات العامة فضلا عن تجهيزه بقاعة للمواصلات ومركز متكامل ومستقل لتسجيل المعطيات التعريفية وغرف أمنية وقاعات عالية التأمين لحفظ الأسلحة ومعدات العمل.

ويأتي تدشين المقر الجديد للمنطقة الإقليمية للأمن بطانطان في سياق تنزيل المديرية العامة للأمن الوطني لاستراتيجية متكاملة في مجال تدبير رصيدها العقاري، وذلك من خلال العمل على التجديد الكامل للبنيات والمرافق الشرطية الموجهة لتقديم الخدمات الأمنية من مختلف المستويات سواء تعلق الأمر بخدمات الأمن ومكافحة الجريمة والوقاية منها أو بالخدمات الإدارية من قبيل إنجاز الوثائق التعريفية ووثائق الإقامة بالنسبة للأجانب.

كما جرى اليوم كذلك تدشين المقر الجديد للدائرة الثانية للشرطة التابعة لمنطقة أمن إنزكان وهي عبارة عن بنية من المستوى الأول للمرفق العام الشرطي موجهة لتقديم خدمات القرب لفائدة ساكنة هذا التجمع الحضري الحيوي بولاية أمن أكادير.

وتتكون البناية الجديدة من طابقين، يحتويان على مجموعة من فضاءات الاستقبال والمكاتب الموجهة لاحتضان مختلف المصالح التابعة لدائرة الشرطة، بما فيها مكاتب الشواهد الإدارية وفرق الأبحاث والتحريات وكذا خلية استقبال النساء والأطفال ضحايا العنف، كما تحتوي هذه البنية على مرافق صحية ومرآب داخلي خاص بسيارات ومعدات الأمن الوطني.

وقد تم الحرص على تجهيز هذه المقر الجديد بجميع الوسائل المهنية والتقنية والتجهيزات الحديثة التي تتماشى واستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني في مجال تقريب وتجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين وتحسين فضاء الاشتغال بالنسبة للموظفين.

ويأتي انطلاق العمل بالمقر الجديد للدائرة الثانية للشرطة بإنزكان في إطار استراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني الرامية تحديث البنيات الأمنية الموجهة للاستقبال اليومي للمواطنين، وذلك بالشكل الذي يسمح بتوفير ولوجيات وفضاءات استقبال ملائمة للمرتفقين لقضاء أغراضهم الإدارية والقضائية في أحسن الظروف، فضلا عن إكسابها القدرة على استيعاب البنيات التحتية التي تتطلبها عملية رقمنة عمل الشرطة وربطها بمختلف البرامج والأنظمة المعلوماتية الحديثة.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 3