مريم جمال الدين الإدريسي : بوعشرين هرب من المحكمة بجميع الطرق بعدما أدلى بكلمته ولم يتحمل سماع مرافعات دفاع الضحايا .

كشفت مريم جمال الدين الإدريسي عضو هيئة دفاع ضحايا توفيق بوعشرين إن بعض الحقوقيين المغاربة تكلموا على ملف الصحافي توفيق بوعشرين بدون أدلة قانونية .

وأوضحت جمال الإدرسي في تصريح للصحافة على هامش ندوة صحفية نظمها دفاع الضحايا بمدينة الدار البيضاء أن بعض الحقوقيين الذين أتأسف لهم تكلموا فقط على بوعشرين، وتم تغييب الضحايا كأنهن عاهرات تم توظيفهن في الملف .

وأكدت عضو هيئة الدفاع في تصريحها أن الضحايا يتألمون ويعانون من أزمات نفسية، مضيفة “ضقنا ذرعا من العقلية الذكورية، ومن أحكام القيمة الغير مبنية على أدلة دامغة ” .

وأضافت أن الحقوقيون الذين تحدثوا على قضية بوعشرين لم يضطلعوا على الملف ولم يحضروا جلسات المحاكمة، كما أن تصريحاتهم التي أكدوا من خلالها أن الأحكام قاسية في حق بوعشرين يؤمنون من خلالها بالإدانة .

وأشارت إلى أن بوعشرين أجرم في حق نسوة، وخلال المحاكمة لم نناقش أي مقال لبوعشرين ذو بعد سياسي.

وأضافت أن بوعشرين هرب من المحكمة بجميع الطرق بعدما أدلى بكلمته ولم يتحمل سماع مرافعات دفاع الضحايا .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 55 = 57