النقابة الوطنية للصحافة المغربية تنظم بالدارالبيضاء ندوة حول موضوع ” المساواة بين الجنسين دور الإعلام والمجتمع المدني ” ..

نظمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، يوم أمس الأربعاء 18 دجنبر 2019، بمدينة الدار البيضاء، دائرة نقاش حول موضوع “المساواة بين الجنسين دور الإعلام والمجتمع المدني في أجندة التنمية 2030″ .

وشارك في مناقشة موضوع هذه الندوة صحافيون وحقوقيون وأكاديميون وفعاليات من المجتمع المدني.

وأكد عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية في تصريح لموقع “أفريك بريس” أن الهدف الرئيسي من الدليل الخاص بالتنمية المستدامة في أفق سنة 2030، هو تحسين صورة المرأة في وسائل الإعلام، وتحقيق المساواة بين الجنسين، وهذا الدليل تم اعداده من طرف خبراء متخصصين ومن طرف مؤسسة الكوثر التي لديها خبرة ودراية كبيرة في هذا الصدد.

وأوضح البقالي في تصريحه أنه “أصبحنا اليوم نتوفر على مرجعية للاشتغال على جانب المساواة بين الجنسين في الاعلام.

من جانبها أكدت حنان رحاب نائبة رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية في تصريح لموقع “أفريك بريس” أن النقابة اختارت الاشتغال على هذا الموضوع لأنها تعتبر أن تحقيق قيم المساواة واحترام مبادئ حقوق الانسان ينطلق من الإعلام.

وأشارت حنان رحاب إلى أن دور الإعلامي كبير في هذا المجال، لأن لايمكن للمادة الصحفية أن تكون بعيدة على اهتمامات الانسان المغربي ومن بينها كل ما يتعلق بالتنمية وقيم حقوق الانسان.

و أكد عبد الكبير اخشيشن رئيس المجلس الوطني للنقابة الوطنية للصحافة المغربية في تصريح لموقع “أفريك بريس” أن اللقاء جاء لمناقشة العديد من المواضيع التي تهم الصحافيين المغاربة.

وأضاف أن هذه المهنة يجب أن نتعلم فيها على الدوام، لأن جزء من خرق أخلاقيات المهنة هو جزء من اعطاب التكوين، والنقابة الوطنية تقوم بدورات تكوينية للصحافيين.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 34 = 40