إقبال كبير للأطر الإدارية و التربوية التابعة لمديرية التعليم بالمحمدية على مركز التلقيح بالمحمدية

المنبر المغربية : المصطفى سلكي

طبقا للتعليمات السامية و حملة التلقيح التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك محمد السادس نصره الله و التي تستهدف كل المعنيين  من عملية التلقيح و بشكل مجاني ، تتواصل حملة التلقيح ضد كوفيد-19 لفائدة الأطر التعليمية بعمالة المحمدية ، التي انطلقت يوم الجمعة الماضي، في أجواء من التعبئة والمسؤولية من لدن مختلف الفاعلين وأعضاء أسرة التعليم.

وتستهدف هذه الحملة، المنظمة وفق شروط تحترم التدابير الصحية والوقائية، في مرحلة أولى، رجال ونساء قطاع التعليم الذين يبلغون 45 سنة فما فوق، من ضمنهم الأطر الإدارية والبيداغوجية بمؤسسات التعليم العمومي والخاص والمهنيين التابعين للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالمحمدية .

وتركت هذه الحملة صدى طيبا في نفوس الأطر الإدارية والتربوية ، وذلك بفضل التنظيم الجيد تحت تأطير عمالة المحمدية وتحت إشراف المندوبية الإقليمية للصحة.

عدسة جريدة المنبر المغربية رافقت بعض المستفيدين من عملية التلقيح حيث سجلت تردد أعضاء أسرة التعليم بالمحمدية نحو محطة التلقيح الكائنة بالمركب الرياضي المصباحيات المخصص لكل من الأطر التعليمية و رجال السلطة و الامن الوطني ..

وتم إخبار المستفيدين من التلقيح بشكل قبلي بالموعد المحدد لإجراء اللقاح، بهدف تفادي التجمعات، طبقا للبروتوكول الصحي المعتمد من لدن وزارة الصحة .

من جهة أخرى، تتكلف أطر إدارية عند مدخل المركب باستقاء كافة المعطيات المرتبطة بالمستفيدين، قبل توجههم نحو فضاء التلقيح لتلقي الجرعة الأولى من اللقاح .

وبعد التلقيح، يخضع المستفيدون لمراقبة طبية في قاعة مخصصة لهذا الغرض لمدة ربع ساعة، قبل مغادرتها، وذلك طبقا لتعليمات وزارة الصحة .

من جانبه، أشار السيد محمد جبوري المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالمحمدية ، أن أعضاء أسرة التعليم عبروا عن ارتياحهم لحسن سير هذه الحملة بفضل التنظيم ، وذلك تحت تأطير عمالة الإقليم وبإشراف من المندوبية الإقليمية للصحة .

من جهتهم، عبر عدد من المستفيدين عن رضاهم التام إزاء سلاسة سير حملة التلقيح وآجال الانتظار القصيرة، بفضل التنسيق الوثيق بين مختلف المتدخلين في هذه العملية .

وعلى غرار باقي عمالات وأقاليم المملكة، تمت تعبئة موارد بشرية ولوجستيكية وتقنية هامة على مستوى عمالة المحمدية لضمان السير الجيد لهذه الحملة الواسعة النطاق .




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


48 − 47 =