الدكتور محمد الفائد : نشيد بالجهد الكبير الذي تبدله الاجهزة الاستخبارتية المغربية التي تقوم بصد جميع العمليات التي تحاول زعزعة أمن البلاد

لازالت نخبة المملكة المغربية تتابع عن كثب تطورات ملف اتهام المغرب بالتجسس على كبار شخصيات العالم و التي طالب فيها هذه الجهات بتقديم حجتهم ودليلهم في ذلك و هو الامر الذي استعصى عليهم.. و في المقابل لم يتردد المغرب في رفع دعوى قضائية ضدهم ليكونوا عبرة لغيرهم الجهة ..

و هذا السياق لم يتردد الدكتور و الخبير المغربي محمد الفائد في كتابة تدوينة يرد فيها  بقوة على أعداء نجاح المملكة المغربية ..و التي قال فيها :”
لا يمكن أن نترك جهات أجنبية تحاول النيل من المملكة عبر التشويه والادعاء بالباطل بدون حجة، ومن أقوى الردود التي أربكت الجمعيات والإعلام الذي يساهم ويناصر أمنيستي و الاعلام الذي يقوم بالتشهير ضد المملكة هو اللجوء للقضاء.

و يضيف الدكتور الفائد :” نحن نثمن ونؤيد الموقف المغربي من هذه الأباطيل حيث يعتبر اللجوء للقضاء من أسمى الطرق لإتبات الحق، وكون المغرب حرك المسطرة القضائية في فرنسا يعني أنه في موقف قوة، لأنه يعلم أنه على حق.

و يتابع ذات المتحدث   :” أظن أن اللجوء للقضاء هو المسلك الصحيح والديموقراطي بالنسبة لمثل هذه الإدعاءات والمغرب يعلم أن الذين يتهمونه حجتهم داحضة وليس لهم ما يقدمون أمام القضاء.

و يختم الدكتور الفائد :”  المغرب أولا وأخيرا ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتخلى عن مقومات الأمن في البلاد، لأن بدونها لا يكون للدولة مهابة ولا مكانة، وأقل ما يمكن أن نقوم به هو دعمنا واعترافنا بعمل الأجهزة وقوتها و نعترف و نشيد بالجهد الكبير الذي تبدله لصد جميع العمليات التي تحاول زعزعة الأمن.




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 5 = 3