مدرسة الصفا الابتدائية بالشلالات المحمدية تنظم مسابقة في تحدي القراءة في نسختها الاولى

جريدة المنبر المغربية : المصطفى سلكي

تحت شعار :  ” أقرأ لأرقى ” نظمت مدرسة الصفا الابتدائية المتواجدة بحي الصفا الشلالات ، التابعة للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمحمدية صبيحة يوم السبت 29 ماي 2021 مسابقة تحدي القراءة . بمشاركة مجموعة من التلاميذ و التلميذات من مختلف مستويات الدراسية الذين يتابعون دراستهم بمدرسة الصفا في إقصائيات خصصت لذات الغرض في جو يطبعه روح التحدي و المنافسة الإبداعية ..

أفرزت النتائج النهائية لهذه المسابقة الثقافية ، تتويج مجموعة من التلميذات و التلاميذ الذين ابلو البلاء الحسن و ذلك من خلال مثابرتهم الجادة و المسؤولة في الحصول على نتائج جيدة قادتهم الى معانقة التتويج بمعية اقرانهم الذين لم يذخروا جهدا في الحصول على نفس المراتب ..

وبالمناسبة ، أكد المصطفى الحدادي مدير مدرسة الصفا الابتدائية في تصريح للمنبر المغربية ، أن مجهودا كبيرا بذل للإعداد للنسخة الاولى من مسابقة تحدي القراءة على مستوى هذه المؤسسة التعليمية الفتية من خلال بلورة استراتيجية قامت بمسح كبير للإمكانيات الممكنة ، وبلوغ عدد كبير من المتعلمين و المتعلمات في المشاركة في إقصائيات هذه المسابقة .

وأشار الحدادي أن هذا الأمر مكن الأطقم التربوية المشرفة على تشجيع التلميذات والتلاميذ الذين أبانوا عن حبهم وشغفهم بالقراءة، ومعرفتهم وثقافتهم الواسعة و كذا حسهم التحليلي الذي يمتلكونه، حيث استطاعوا أن يتميزوا بجودة فكرية عالية من خلال تجاوبهم الفعلي و المتفاعل مع اجواء الاقصائيات ..

وخلص المسؤول التربوي إلى القول : ” لقد استطعنا هذه السنة أن نرفع ورش تحدي القراءة وسنواصل على هذا المنوال مع الاشتغال في تناغم مع باقي الأوراش الأخرى ذات البعد التربوي البيداغوجي والبعد التعليمي بصفة عامة..

و من جهته  كشف الأستاذ محمد مشطور في تصريح للمنبر المغربية إن مسابقة تحدي القراءة يؤدي إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم، وتوسع مداركهم بما يساعدهم على تنمية مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير.

و في ذات السياق ، أكدت الأستاذة لبنى أن مشاركات التلميذات و التلاميذ في هذه المسابقة عرف تميزا دائما، و ذلك من خلال الأجواء التربوية التي مرت منها المسابقة حيث تسجل لبنى  مدى انكباب المشاركين بكل جدية و حزم على الحس القرائي ، هاجسهم الأكبر هو الحصول على مرتبة مشرفة و الظفر حسب قانون المسابقة بجائزة تزكي مجهوداتهم التي بدلوها  ..

و للاشارة ان الحفل الختامي للمسابقة تخللته مجموعة من الفقرات الفنية  والغنائية و تحت تصفيقات الحضور الكبير و في ساحة المؤسسة قدمت للفائزين و الفائزات هدايا تشجيعية و جوائز و تحفيزية ..

وفي كلمته بالمناسبة هنأ  مدير المؤسسة جميع الفائزين و دعا  لهم بالتوفيق في القادم من المنافسة و حث باقي المتعلمين على أخذ العبرة من زملائهم  و الانخراط أكثر في فعل القراءة ليتم دعوة جميع الأطر التربوية إلى مأدبة غذاء ..

 

 




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


29 − 21 =