معاناة ساكنة حي الصفا بالشلالات مع تسريب المياه العادمة لقناة الصرف الصحي المحاذية للطريق السيار ..

لم تعد ساكنة حي الصفا المدشن من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في فبراير 2016 .. و المتواجد ترابيا  بجماعة الشلالا ت المحمدية تطيق الرائحة الكريهة التي تنبعث من تسريب للمياه العادمة على مستوى قناة محادية للطريق السيار و القريبة من الحي السكني المذكور ..

وفي هذا الصدد كشف المتضررون خلال شكاياتهم المتكررة للمنبر المغربية : ” أن الانسياب اليومي لمياه الصرف الصحي في المنطقة بات منظرا مألوفا يتكرر باستمرار، من دون حلول من الجهة المسؤولة ، اذ اعرب القاطنون بالمنطقة عن استيائهم العميق من هذه الكارثة البيئية التي أصبحت تؤرق راحتهم و تقض مضجعهم وذلك بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث منها خصوصا المنازل المحيطة ،  فضلا عن الانتشار اللافت للحشرات الضارة، “الناموس” على الخصوص، خلال الفترات التي تشهد فيها المنطقة ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة .

و في السياق ذاته صرح الحاج امحمد للجريدة : ” سيدنا الله ينصروا أنعم  علينا بسكن كريم …الا أن بعض مسؤولي هذا القطاع الساهر على صيانة قنوات الصرف الصحي الله يهديهم …و يضيف ذات المتحدث بحصرة بالغة .. ” لم نعد نعرف للراحة سبيلا، سواء داخل بيوتنا  أو خارجَها، بعدما صارت أجسادنا  هدفا للسعات جحافلَ من البعوض، وولوج الروائح الكريهة التي لاتطاق   .. ”

وفي جانب آخر أضاف أحد الشباب من قاطني الحي المذكور : ” عيب اننا نسكن في حي راقي و لا زال يحيط بنا مثل هذه الكوارث البيئية التي ستسبب لا محالة في أمراض مزمنة  مثل الربو أو الحساسية ناهيك عن بعض الامراض الجلدية  فضلا عن  التلوث الحاصل على مستوى المنطقة .. ”

 




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 − = 43