عباس الزعيم ” المايسترو ” في حفل فني يخطف الأبصار بمدينة سلا ..

بإيقاعات فنية هادئة تطرب الروح ، آسرة من الزمن الجميل وبأنغام ملؤها الوجد والشجن وقعها بحرفية عالية الفنان الكبير و المخرج المقتدر عباس الزعيم في عرضه الاستعراضي المايسترو في نسخته الرابعة بشراكة مع جمعية الثقافة و الفن و ذلك مساء يوم السبت 07 دجنبر 2019 بالفضاء الثقافي و السينمائي هوليود  بحي كريمة مدينة سلا  ..

الجدير بالذكر أن الاغاني الرائعة التي أداها الفنان عباس الزعيم في هذا الحفل الفني الكبير حقا اطربت الجمهور السلاوي الذي انبهر بموهبته الكبيرة التي أبان عنها الفنان الواعد مرة اخرى على خشبة المركب الثقافي هوليود بحي كريمة بمدينة سلا .

الفنان و المخرج عباس الزعيم كان في الموعد، وأوفى بالعهد، بصوته الدافئ الهادئ، تنقل بسلاسة بين الموسيقى العربية الآسرة، واستعاد روائع فنانين عمالقة أبلو البلاء الحسن في الاغنية الكلاسيكية الرائعة نذكر من بينهم سيد مكاوي، عبدالهادي بلخياط ، محمد ارويشة ، مجموعة الغيوان وآخرون .

وكان مستهل الأمسية مع واحدة من روائع عبدالهادي بلخياط محافظا على سلاسة صوته وحنكته العالية بشكل تفاعل معها الجمهور الى حد التماهي .

كما نثر الزعيم شذرات من إحدى أغاني مجموعة الغيوان ثم أغنية ناسي ناس للمرحوم الفنان محمد ارويشة .و غيرها من الاغاني التي قدمت على خشبة قاعة المركب الثقافي هوليود ..

وأبى هذا الفنان الواعد إلا أن يترك ذكرى جميلة من مشاركته في هذه الرقعة الجغرافية بمدينة سلا بشراكة مع هذه الجمعية ذات الصيث الكبير ..

وخلال الحفل أعرب الزعيم عن سعادته بالتواجد في هذا الحفل الفني على خشبتها الثقافية العريقة ، مؤكدا رغم أنه أول مرة يحط فيها الرحال بمشاركته بمدينة سلا  الا انه احس بتجاوب كبير من الجمهور الذي قال فيه الزعيم أنتم المايسترو .. و فعلا كانو هم المايسترو لانهم تجاوبوا بشكل كبير مع جل فقراته الغنائية مرددين بين الفينة و الاخرى كل الاغاني التي تقدم بها الفنان المايسترو في تلك الليلة الليلاء ، ..

الجمهور السلاوي كان على موعد كذلك مع الفرجة و المتعة التي قدمتها مجموعة أكروا المغربية ، العالمية للسيرك التي قدمت هي الاخرى لوحات من فن السيرك أبهرت الكبار قبل الصغار بدقة متناهية و بحرفية عالية صقلتها التجربة الطويلة ، إنهم برشاقة كبيرة و منقطعة النظير كانو أعضاء السيرك اكرو يتحركون فوق الخشبة كالريش الناعم المتطاير في الجو راسمين بين الفينة و الاخرى لوحات أعجبت كل متتبعي الحفل الفني الرائع الذي أجمع بين الحركة و الصوت و الاداء ..

و في هذا الاطار صرح محمد بوذار رئيس جمعية أهل الثقافة و الفن للمنبر المغربية : ” إن هذا العرض الفني الرائع المايسترو في نسخته الرابعة ، يدخل في إطار شراكة بين جمعيتنا و عباس الزعيم و ذلك إيمانا منا في تنويع الانشطة التي تقدمها الجمعية التي تشتغل على الثراث و بالاخص الاغنية المجموعاتية ” .. ومن جهته صرح الاستاذ الزعيم للمنبر المغربية : فخور جدا بتقديمي لهذا العرض الفني المايسترو في نسخته الرابعة بمدينة سلا و الذي تم بشراكة مع جمعية أهل الفن و الثقافة و هذه فرصة يضيف الزعيم : ” شكري موصول الى كل اعضاء الجمعية كل من موقعه الخاص في إنجاح كل فقرات هذا الحفل ، كما لا تفوتني الفرصة بان اشكر السيد الوراق و كل الفنانين و الاعلاميين و مختلف الفعاليات و الجمهور الكريم بكل أطيافه الذي تابع معنا هذا العمل الفني الذي اتمنى أن يكون عند حسن ظن الجميع ” ..

وإعترافا بالمسار الفني أو المهني لبعض الفعاليات أبت جمعية أهل الثقافة و الفن الا أن تسلم شواهد تكريمية وجوائز تحفيزية وباقات من الورود لكل الشخصيات التي تميزت بعطائها الخاص كل من مجال تخصصها في جو سادته لحظات سعادة إمتزجت بدموع من شدة الفرح، عجز اللسان حينها عن الكلام والتعبير بما يخالج الروح ..




قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 2 =